النزيف اثناء الحمل

النزيف اثناء الحمل: العلاج والأسباب الرئيسية في كل ثلاثة أشهر

يعتبر النزيف اثناء الحمل مشكلة شائعة إلى حد ما ولا يشير دائماً إلى مشاكل خطيرة، ولكن من المهم أن يتم تقييمه من قبل الطبيب بمجرد أن تلاحظ المرأة وجوده، لأنه من الممكن أيضاً أن يشير إلى حالة خطيرة.

يمكن أن يكون فقدان الدم الخفيف باللون الوردي الداكن أو الأحمر أو البني أمرًا طبيعيًا وينتج عن الاضطرابات التي تحدث في جسم المرأة. ومع ذلك ، يمكن أن تشير أيضًا إلى مواقف مقلقة مثل الإجهاض التلقائي أو الحمل خارج الرحم، وهو الحمل خارج الرحم، خاصة إذا ظهر باللون الأحمر الغزير.

اسباب وعلاج النزيف اثناء الحمل

لذا فإن بعض المواقف التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث نزيف أثناء الحمل هي :

  • نزيف العادم أو التبقع.
  • الحمل خارج الرحم.
  • انفصال البويضات.
  • انفصال المشيمة.
  • المشيمة السابقة.
  • الإجهاض العفوي.
  • عدوى الرحم.

نظرًا لوجود العديد من الأسباب، يصعب التمييز بين أي منها قد يتسبب في حدوث النزيف، فمن المهم جداً طلب المساعدة من طبيب النساء والولادة في أسرع وقت ممكن، حتى يتم إجراء التقييمات والعلاجات اللازمة.

تعرفي ايضاً على: افرازات بنية للحامل: الأسباب الرئيسية والعلاج

بالإضافة إلى ذلك، قد تختلف الأسباب المحتملة للنزيف حسب فترة الحمل، وقد تكون :

1. النزيف في الثلث الأول من الحمل

النزيف في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل شائع في الخمسة عشر يومًا الأولى بعد الإخصاب، وفي هذه الحالة يكون النزيف ورديًا ويستمر لمدة يومين تقريبًا، مما يسبب تقلصات مساوية لتلك التي تحدث أثناء الدورة الشهرية.

قد يكون هذا هو العَرَض الأول الذي يشير إلى الحمل لدى بعض النساء، ومن المهم تأكيد ذلك بإجراء اختبار الحمل.

ما يمكن أن يكونعلى الرغم من أن النزيف قد يكون طبيعيًا في هذه الفترة ، إلا أنه إذا كان شديدًا أو أحمر فاتحًا أو مصحوبًا بالغثيان والمغص ، فقد يشير إلى إجهاض تلقائي أو حمل خارج الرحم، وهو الحمل خارج الرحم.

ما العلاج ! : من المهم الاتصال على الفور بطبيب التوليد أو الذهاب إلى الطوارئ بالمستشفى لتقييم الأسباب المحتملة للنزيف.

خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، قد تظهر أيضًا إفرازات داكنة اللون مثل القهوة المطحونة ، وبما أنها غير مرتبطة بالدورة الشهرية ، يمكن أن تظهر في أي يوم. في هذه الحالة ، قد يكون انفصال البويضات هو الذي يمكن أن يسبب الإجهاض.

قد يفيدك: علاج الإفرازات الخضراء في المنزل

2. النزيف في الثلث الثاني من الحمل

يمتد الثلث الثاني من الحمل من الشهر الرابع إلى الشهر السادس من الحمل ، ويبدأ في الأسبوع الثالث عشر وينتهي في الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل.

ما يمكن أن يكون: بداية من 3 أشهر ، يكون النزيف أثناء الحمل غير شائع وقد يشير إلى انفصال المشيمة أو الإجهاض أو المشيمة المنزاحة أو التهاب عنق الرحم أو جرح في الرحم ناتج عن الاتصال الحميم.

ما العمل !: من المستحسن أن تذهب المرأة الحامل إلى طبيب النساء والولادة أو طوارئ المستشفى في أسرع وقت ممكن.

عادة ما يكون النزيف المقلق مصحوبًا بعلامات تحذيرية أخرى مثل ألم البطن أو الحمى أو انخفاض حركات الجنين. 

3. النزيف في الثلث الثالث للحمل

عندما يحدث النزيف بعد 24 أسبوعًا من الحمل، فقد يشير بالفعل إلى علامات المخاض، على الرغم من أنه قد يشير أيضًا إلى بعض المشكلات.

ما يمكن أن يكون: قد تكون بعض الحالات انزياح المشيمة أو انفصال المشيمة. بالإضافة إلى ذلك ، قد تعاني بعض النساء أيضًا من نزيف بسيط في أواخر الحمل بسبب المخاض ، وتسرب السدادة المخاطية ، وتمزق الأغشية ، والذي عادة ما يكون مصحوبًا بانقباضات غير منتظمة تشير إلى أن الطفل سيولد في فترة وجيزة.

ماذا افغل !: على المرأة الحامل التوجه فوراً إلى طوارئ المستشفى وإخطار طبيب النساء والولادة الذي يرافقها.

في هذه الأشهر الثلاثة الأخيرة، من الشائع أن تعاني المرأة من نزيف بعد الاتصال الحميم ، بمجرد أن تصبح قناة الولادة أكثر حساسية، وتنزف بسهولة. في هذه الحالة يجب أن تذهب المرأة إلى المستشفى فقط إذا استمر النزيف لأكثر من ساعة ولم يتوقف.

اقرأي ايضاً: علاج الإفرازات الصفراء في المنزل

هل كان المقال مفيد ؟