التهاب المهبل الجرثومي عند الحامل

التهاب المهبل الجرثومي عند الحامل: اعراضه وعلاجه

يعد التهاب المهبل الجرثومي عند الحامل من أكثر أنواع العدوى شيوعاً، مما يوحي نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث خلال هذه المرحلة والتي تسبب تغيرات في درجة الحموضة المهبلية وبالتالي خلل في الفلورا المهبلية.

عادة ما تسبب هذه العدوى عدم الراحة وعدم الراحة ، مما يسبب علامات وأعراضًا مثل إفرازات رمادية مع رائحة قوية وإحساس حارق عند التبول. عادة ما يرتبط التهاب المهبل في الحمل بالبكتيريا Gardnerella vaginalis أو Gardnerella mobiluncus وعلى الرغم من أنه لا يتعارض مع نمو الطفل، إلا أنه يمكن أن يزيد من خطر الولادة المبكرة أو الولادة بوزن منخفض عند الولادة.

في حالة حدوث أي تغيير مهبلي، من المهم جداً استشارة طبيب أمراض النساء والتوليد، لإجراء تقييم وتحديد المشكلة لبدء العلاج الأنسب.

أعراض التهاب المهبل الجرثومي عند الحامل

في معظم الحالات ، لا يسبب التهاب المهبل الجرثومي أي أعراض ، ولهذا السبب ينتهي الأمر بالعديد من النساء إلى اكتشاف العدوى أثناء الفحص الروتيني من قبل طبيب النساء والولادة. ومع ذلك ، قد تعاني النساء الأخريات من أعراض مثل:

  • رائحة كريهة تشبه رائحة السمك الفاسد.
  • تصريف أبيض أو رمادي.
  • حرق عند التبول
  • احمرار وحكة في منطقة الأعضاء التناسلية.

يمكن الخلط بين هذه الأعراض وداء المبيضات ، ومن المهم جدًا أن يقوم الطبيب بالتشخيص ، لأن علاج التهاب المهبل وداء المبيضات يختلفان.

يتم تشخيص التهاب المهبل الجرثومي من خلال تقييم العلامات والأعراض التي تظهر على المرأة. بالإضافة إلى ذلك ، قد يطلب الطبيب فحوصات أخرى لتأكيد المرض، وقد تشير إلى اختبار بول وثقافة بول.

اقرأي ايضاً: 4 وصفات لـ علاج جفاف المهبل في المنزل

علاج التهابات المهبل للحامل

يجب دائماً تحديد علاج التهاب المهبل الجرثومي أثناء الحمل من قبل طبيب النساء والتوليد ، والذي قد يشير إلى استخدام المضادات الحيوية مثل ميترونيدازول، والتي يجب تناولها عن طريق الفم لمدة 7 أيام أو استخدامها ككريم مهبلي لمدة 10 إلى 20 يوماً ؛ أو استخدام الكليندامايسين Clindamycin الذي يجب أن يوضع ككريم مهبلي لمدة 3 إلى 7 أيام أو عن طريق الفم حسب توجيهات الطبيب.

من المهم الالتزام بوقت العلاج حسب تعليمات الطبيب، حتى لو اختفت الأعراض بشكل أسرع.

قد يفيدك: 4 علاجات منزلية للالتهابات المهبلية

هل كان المقال مفيد ؟