الاسبوع الثالث والعشرين من الحمل

الاسبوع الثالث والعشرين من الحمل: نمو الطفل والتغيرات في المرأة

الاسبوع الثالث والعشرين من الحمل، يتسم نمو الجنين ببداية إنتاج الأنسولين من البنكرياس ، وهو هرمون يتحكم في مستويات السكر في الدم. أصبح جلد الطفل ورديًا بالفعل وتبدأ الأمعاء في القيام بالحركات الأولى التي ستعمل على هضم الطعام في المستقبل بعد الولادة.

خلال هذا الأسبوع، قد تشعر المرأة بهبات ساخنة (الهبات الساخنة)، بسبب التغيرات الهرمونية الطبيعية للحمل، وضيق بسيط في التنفس بسبب نمو الرحم الذي يمكن أن يضغط على الرئتين. قد تستمر أيضاً أعراض تورم الساق والقدم أو آلام الحوض أو تقلصات براكستون هيكس.

أسبوع الحمل: 23 أسبوعاً

ما يعادل الشهر: الأسبوع الثالث من الشهر السادس

ما يعادل أيام: 155 إلى 161 يوماً من الحمل

نمو الطفل في الاسبوع الثالث والعشرين من الحمل

في الاسبوع الثالث والعشرين من الحمل، تصبح عظام الطفل أقوى، حيث يتحول الهيكل العظمي، الذي يتكون من الغضاريف، وهو نوع من الأنسجة اللينة من العظام، تدريجياً إلى نسيج عظمي.

جلد الطفل أكثر تجعداً، ومغطى بطبقة رقيقة من الشعر تُعرف باسم الزغب، وعلى الرغم من كونها شفافة، إلا أنها تحتوي بالفعل على لون وردي بسبب وجود الأوعية الدموية.

تستمر الرئتان في التطور، وخاصة الأوعية الدموية التي ستكون مسؤولة عن تبادل الغازات في الرئتين بعد الولادة، والقضاء على ثاني أكسيد الكربون وامتصاص الأكسجين من التنفس.

في هذه المرحلة من الحمل، يبدأ بنكرياس الطفل في إنتاج الأنسولين، وهو هرمون مسؤول عن التحكم في مستويات السكر في الدم، وتبدأ الأمعاء بأداء الحركات التمعجية الأولى، والتي تعتبر ضرورية لهضم الطعام في المستقبل عندما يولد الطفل.

حجم الطفل في الشهر السادس

يبلغ حجم الجنين في الأسبوع 23 من الحمل حوالي 20.3 سم ، أي ما يعادل حجم المانجو.

التغيرات في جسم المرأة

في الاسبوع الثالث والعشرين من الحمل، قد تستمر المرأة في الشعور بألم في الحوض وتورم في الساقين أو القدمين أو قد تتطور تقلصات براكستون هيكس وتشنجات الساق.

أيضًا ، قد يكون هناك ألم في الضلوع حيث يتمدد الصدر لاستيعاب نمو الطفل ، وكذلك بعض ضيق التنفس ، حيث يمكن أن يؤدي تضخم الرحم إلى الضغط على الرئتين.

في هذه المرحلة من الحمل، بسبب التغيرات الهرمونية الطبيعية أثناء الحمل، قد تصاب المرأة بهبات ساخنة وحساسية أكبر في الثدي، والتي تحدث بسبب زيادة حجم الغدد المنتجة للحليب، والتي تستعد للإرضاع في المستقبل.

الرعاية الصحيحة للحامل في الشهر السادس

في الاسبوع الثالث والعشرين من الحمل، من المهم توخي الحذر للمساعدة في تخفيف الانزعاج الذي قد ينشأ ، مثل:

  • آلام الحوض: تساعد ممارسة تمارين الإطالة الخفيفة والحركات اللطيفة ، وممارسة اليوجا أو البيلاتيس ، تحت التوجيه الطبي دائمًا ، على تقوية العضلات لتحمل التغيرات في الجسم أثناء الحمل. ومع ذلك ، إذا لم يتحسن الألم أو ظهرت حمى ، فاتصل بالطبيب على الفور ؛
  • تورم في الساقين والقدمين: يساعد المشي أو التمارين الأخرى التي أوصى بها الطبيب ، والجلوس أو الاستلقاء مع رفع قدميك كلما أمكن ذلك ، على تخفيف ألم تورم الساقين والقدمين. ومع ذلك ، إذا لم يتحسن التورم ، أو بدأ فجأة ، أو كان هناك تورم في اليدين أو الوجه ، فاطلب المساعدة الطبية على الفور ، فقد تكون علامة على تسمم الحمل. معرفة المزيد عن تسمم الحمل وكيفية إجراء العلاج ؛
  • مخاض كاذب: يساعد تحريك جسمك أو القيام بالتمارين التي يوصي بها الطبيب في تخفيف الانزعاج من الانقباضات. ومع ذلك ، إذا كان الانقباض قويًا أو متكررًا جدًا أو مصحوبًا بأعراض أخرى مثل آلام الظهر أو النزيف المهبلي أو السوائل ، فيجب طلب المساعدة الطبية على الفور ، حيث قد تكون المرأة قد دخلت في المخاض. تعلمي كيفية التعرف على الأعراض المبكرة للولادة.
  • تشنجات الساق: يساعد تدليك ربلة الساق أو وضع الكمادات الساخنة أو استخدام المكملات الغذائية مثل الكالسيوم أو المغنيسيوم أو فيتامين ب ، التي أوصى بها الطبيب ، في تقليل التقلصات.
  • ألم الضلع أو ضيق في التنفس: يساعد رفع ساقيك والاسترخاء في تخفيف هذه المضايقات. ومع ذلك ، إذا شعرت المرأة بضيق شديد في التنفس ، أو ضيق في التنفس ، أو سرعة في التنفس أو فرط في التنفس ، أو ألم في الصدر ، أو تحول لون شفتيها أو أصابعها إلى اللون الأزرق ، فيجب طلب المساعدة الطبية في أسرع وقت ممكن ؛
  • الهبات الساخنة: يساعد أخذ حمام فاتر، وارتداء ملابس فضفاضة وخفيفة ، وتجنب البقاء في أماكن شديدة الحرارة ، واستخدام مروحة أو مكيف هواء في الغرفة، في تقليل هذا الانزعاج.

أثناء الحمل، من المهم الحفاظ على ترطيب الجسم، وشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً، حيث يساعد ذلك على تحسين الدورة الدموية وتخفيف أعراض التشنجات والتورم في الساقين والقدمين والهبات الساخنة.

من المهم أيضاً أن يكون لديك نظام غذائي متوازن ومغذي يشمل الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب أو الزبادي أو البروكلي، بالإضافة إلى الفواكه الطازجة، لتوفير العناصر الغذائية اللازمة لنمو الطفل بشكل صحي. تعرف على المزيد حول النظام الغذائي أثناء الحمل.

وبالمثل، يجب اتباع التوصيات الطبية وتناول المكملات الغذائية التي أشار إليها طبيب النساء والولادة وممارسة النشاط البدني مثل السباحة والجمباز المائي أو المشي لتقوية العضلات والتحكم في زيادة الوزن أثناء الحمل.

هل كان المقال مفيد ؟