الإسهال عند الحامل
العناية بالجسم

الإسهال عند الحامل: 4 أسباب رئيسية وكيفية التخلص منه

يعتبر الإسهال عند الحامل مشكلة شائعة نسبياً، فضلاً عن الاضطرابات المعوية الأخرى ، وعادةً ما ترتبط هذه الاضطرابات بالتغيرات في المستويات الهرمونية، وظهور عدم تحمل الطعام أو الإجهاد، لذلك فهي ليست عادةً علامة على شيء أكثر خطورة.

ومع ذلك ، إذا كانت المرأة الحامل تعاني من البراز السائل بشكل متكرر ، فقد يتأثر امتصاص الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة كل من الطفل والأم. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للمرأة أيضًا أن تدخل في صورة الجفاف، مما يتسبب في مضاعفات أخرى.

يجب علاج الإسهال بمجرد ظهوره عن طريق زيادة تناول الماء وتناول الأطعمة سهلة الهضم ، وإذا أمكن القضاء على سببه. إذا لم يتحسن الإسهال في غضون 3 أيام ، فمن المهم جدًا الذهاب إلى المستشفى أو استشارة طبيب النساء والولادة.

أسباب الإسهال عند الحامل

يمكن أن يكون للإسهال عدة أسباب ، من التسمم الغذائي إلى وجود الطفيليات المعوية. ومع ذلك ، من الشائع حدوث الإسهال أثناء الحمل لأسباب أبسط مثل :

1. التغيرات الهرمونية

التغيرات الهرمونية الطبيعية للحمل يمكن أن تغير طريقة عمل الجسم، بما في ذلك الجهاز الهضمي. وبهذه الطريقة ، اعتمادًا على مرحلة الحمل التي تكون فيها المرأة، قد يعاني البعض من الإمساك أو الإسهال، اعتماداً على ما إذا كانت الهرمونات تسرع أو تبطئ عملية الهضم.

2. عدم تحمل الطعام الجديد

من بين التغييرات المختلفة التي قد تتعرض لها المرأة الحامل أثناء الحمل ، قد يظهر أيضًا ظهور عدم تحمل الطعام الجديد ، لأن الأمعاء قد تكون أكثر حساسية تجاه تناول بعض الأطعمة. هذا يعني أن الأطعمة التي كانت جيدة التحمل في السابق يمكن أن تبدأ في إحداث تغيرات في الجهاز الهضمي ، مثل زيادة الغازات أو الإسهال.

3. التغييرات في النظام الغذائي

تعاني العديد من النساء أثناء الحمل من تغييرات كبيرة في نظامهن الغذائي ، إما لأنهن يرغبن في الحصول على حمل أكثر صحة أو لأنهن بحاجة إلى تعويض بعض النواقص الغذائية. يمكن أن تكون هذه التغييرات أيضًا أحد أسباب الإسهال، خاصةً خلال الأيام الأولى من تغيرات الأكل.

4. استخدام المكملات

يعد استخدام المكملات الغذائية أثناء الحمل أمرًا شائعًا نسبيًا ، حيث إنه يساعد على نمو الطفل. على الرغم من أن هذه المكملات آمنة ويشار إليها طبيب النساء والولادة ، إلا أنها غالبًا ما تسبب الإسهال أو حساسية المعدة، خاصةً خلال الأيام الأولى من الاستخدام.

تعرفي على: اعراض و علاجات الغازات للحامل

علاج الإسهال عند الحامل

لعلاج الإسهال أثناء الحمل ، من الضروري تناول نظام غذائي خفيف ، وشرب الكثير من السوائل ، وفي بعض الحالات ، تناول الأدوية التي يصفها طبيب النساء والولادة. بهذه الطريقة يوصى بما يلي :

  • لا تأكل أي نوع من القلي ، الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة عالية التوابل ؛
  • اشرب الماء المصفى أو المغليوماء جوز الهند ومصل منزلي الصنع وعصير الفاكهة للبقاء رطبًا ؛
  • تناول الطعام المطبوخ أو المشوي أو على البخار ، مثل الأرز بالجزر ، والدجاج المشوي بدون جلد ، والخبز الأبيض المحمص ، على سبيل المثال ؛
  • أكل الفواكه والخضروات المطبوخة والمقسمة ، مثل التفاح أو الكمثرى أو الموز الأخضر.

من الناحية المثالية ، يجب أن يكون النظام الغذائي سهل الهضم لتقليل حركة الأمعاء وتحسين الإسهال.

هل من الآمن تناول أدوية الإسهال أثناء الحمل؟

أدوية الإسهال مثل Lomotil أو Acanol أو Dipera ، على سبيل المثال ، يجب أن تستخدم فقط تحت مؤشرات طبية، لأن هذا النوع من الأدوية يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة حسب السبب.

اقرأي ايضاً: أدوية الغثيان للحامل – آمنة ومجربة

هل الإسهال يسبب الإجهاض عند الحامل

يمكن أن يكون الإسهال في نهاية الحمل مرتبطًا بالخوف والقلق في وقت الولادة، كونه محفزًا للدماغ للاستعداد لتلك اللحظة ، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون مرتبطًا بالعدوى ولهذا يجب إخبار الطبيب بالأعراض التي عروض. عادة عندما يستعد الجسم للولادة الطبيعية، لا يستمر الإسهال أكثر من يوم واحد.

متى تذهبي الى الطبيب

يجب على المرأة الحامل مراجعة الطبيب عندما يستغرق الإسهال أكثر من 3 أيام للشفاء أو عند ظهور أعراض أخرى مثل:

  • اذا كان براز دموي
  • ألم شديد في البطن؛
  • هناك قيء
  • حمى فوق 38.5 درجة مئوية ؛
  • اذا كان هناك أكثر من 3 براز سائل في اليوم ؛
  • اذا كان هناك أكثر من برازين سائلين خلال عدة أيام.

في هذه الحالات، من المهم مراجعة الطبيب لتحديد سبب الإسهال وبدء العلاج المناسب لتجنب المضاعفات.

قد يفيدك: كيف تتخلصين من الصداع اثناء الحمل

هل كان المقال مفيد ؟