اسباب الحيض اثناء الحمل

اسباب الحيض اثناء الحمل وماذا يجب عليك ان تفعلي

في حالة حدوث الحيض أثناء الحمل، من المهم الذهاب إلى الطبيب لإجراء فحوصات يمكن أن تحدد التغيرات المحتملة مثل الحمل خارج الرحم أو انفصال المشيمة، والتي قد تكون سبب هذا النزيف.

ليس من الطبيعي أن يكون هناك حيض أثناء الحمل ، لأن الحيض يحدث عندما لا يحدث الإخصاب ويطرد الرحم بطانة الرحم، وهو النسيج الذي تنبت فيه البويضة لتنمو وتتطور. لذا فإن فقدان الدم أثناء الحمل لا يشير إلى الحيض، ولكن النزيف في الواقع هو الذي يمكن أن يعرض حياة الطفل للخطر.

اسباب الحيض اثناء الحمل

يمكن أن يكون للنزيف أثناء الحمل أسباب مختلفة تبعاً لوقت الحمل.

النزيف بعد بداية الحمل شائع في الخمسة عشر يوماً الأولى بعد الحمل، وفي هذه الحالة يكون النزيف وردياً ويستمر حوالي يومين وينتج عنه تقلصات مساوية للحيض.

وبهذه الطريقة، يمكن للمرأة الحامل لمدة أسبوعين، ولكنها لم تجرِ اختبار الحمل بعد، أن تصدق أنها في فترة الحيض، وهي في الواقع حامل. إذا كانت هذه هي حالتك، فابحث عن الأعراض العشرة الأولى للحمل واجري اختبار الحمل الذي تشتريه من الصيدلية.

الأسباب الأكثر شيوعاً للنزيف أثناء الحمل هي:

وقت الحمل الأسباب الشائعة للنزيف
الفصل الأول – من 1 إلى 12 أسبوعاً

تصور

الحمل خارج الرحم

انفصال المشيمة

إجهاض

الفصل الثاني – من 13 إلى 24 أسبوعاً

التهاب في الرحم

إجهاض

الربع الثالث – من 25 إلى 40 أسبوعاً

المشيمة السابقة

انفصال المشيمة

بداية المخاض

قد يكون هناك أيضًا نزيف مهبلي صغير بعد الفحوصات مثل الفحص المهبلي، والموجات فوق الصوتية عبر المهبل، وبزل السلى ، وبعد التمرين.

ماذا تفعلي في حالة الدورة أثناء الحمل

في حالة حدوث النزيف أثناء الحمل، في أي مرحلة من مراحل الحمل، يجب أن تبقى مستريحاً، وتجنب أي نوع من الجهد ، واستشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن حتى يتمكن من التقييم ، وإذا لزم الأمر، إجراء فحوصات مثل الموجات فوق الصوتية لتحديد السبب من النزيف

في معظم الحالات ، يكون النزيف البسيط الذي يحدث بشكل متقطع في أي مرحلة من مراحل الحمل غير خطير ولا يعرض حياة الأم أو الطفل للخطر ، ومع ذلك ، يجب عليك التوجه فورًا إلى المستشفى عندما يكون هناك:

  • نزيف متكرر، من الضروري استخدام أكثر من واقي حميمي في اليوم.
  • فقدان الدم باللون الأحمر الفاتح في أي مرحلة من مراحل الحمل.
  • نزيف مع أو بدون جلطات وآلام شديدة في البطن.
  • النزيف وفقدان السوائل والحمى.

في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، من الشائع أن تعاني النساء من النزيف بعد الاتصال الحميم، حيث تصبح قناة الولادة حساسة بشكل متزايد ، مما يؤدي إلى نزيف بسهولة. في هذه الحالة يجب أن تذهب المرأة إلى المستشفى فقط إذا استمر النزيف لأكثر من ساعة.

هل كان المقال مفيد ؟