ارتفاع ضغط الدم للحامل

ارتفاع ضغط الدم للحامل: الأعراض والمخاطر والعلاج

ينشأ ارتفاع ضغط الدم للحامل عندما يكون ضغط الدم أعلى من 140/90 ملم زئبق، خاصة عند النساء اللواتي لم يسبق لهن زيادة ضغط الدم، مما قد يسبب ألماً في الرقبة وألماً في البطن وتشوشاً في الرؤية واحتباساً للسوائل مع انتفاخ الجسم.

قد تكون أسباب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل مرتبطة بنظام غذائي غير متوازن أو تشوه في المشيمة. بالإضافة إلى ذلك ، تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل عندما يكونن حاملاً لأول مرة، أو يزيد عمرهن عن 35 عامًا ، أو يعانين من السمنة و / أو مصابات بداء السكري.

يميل ضغط الدم إلى الانخفاض خلال النصف الأول من الحمل ، ويعود إلى طبيعته أو يرتفع قليلاً في النصف الثاني من الحمل ، أقرب إلى الولادة. لهذا السبب، إذا لاحظت المرأة الحامل أنها تعاني من ارتفاع في ضغط الدم، خاصة بعد 20 أسبوعًا من الحمل، فعليها الذهاب إلى طبيب النساء والولادة فورًا لتقييمها.

يمكن أن يكون ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل خطيراً، لأنه يمكن أن يتسبب في تطور تسمم الحمل، وهو اختلاط خطير يمكن أن يسبب الإجهاض أو موت الجنين ، إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح بكل من الأدوية والنظام الغذائي المتوازن.

قد يفيدك ايضاً: 8 علاجات منزلية لخفض ضغط الدم المرتفع

أعراض ارتفاع ضغط الدم للحامل

على الرغم من أنه لا يسبب دائماً أعراضاً، إلا أن العلامات التي قد تشير إلى ارتفاع ضغط الدم للحامل هي :

  • ضغط الدم أكبر من 140/90 مم زئبق.
  • صداع مستمر وخاصة في منطقة الرقبة.
  • آلام قوية في البطن.
  • عدم وضوح الرؤية والحساسية للضوء.
  • تورم في أطراف الجسم مثل الساقين أو القدمين أو الذراعين.

في حالة وجود أعراض ارتفاع ضغط الدم للحامل، يوصى باستشارة طبيب النساء والولادة في أسرع وقت ممكن لبدء العلاج المناسب وتجنب المضاعفات الخطيرة.

كيفية خفض ضغط الدم عند الحامل

لعلاج ارتفاع ضغط الدم للحامل، يجب عليك الراحة، وشرب 2 إلى 3 لترات من الماء يومياً وتناول نظام غذائي متوازن قليل الملح أو الأطعمة المصنعة مثل النقانق أو الأطعمة المعلبة أو الحلويات أو البطاطس المقلية.

من النصائح الأخرى التي تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع أثناء الحمل: اشرب كوباً واحداً من عصير البرتقال يومياً، وممارسة نشاط بدني خفيف مثل المشي أو اليوجا أو الجمباز المائي، من 2 إلى 3 مرات في الأسبوع، ويجب تجنب شرب أكثر من كوب قهوة في اليوم.

في الحالات التي لا ينخفض ​​فيها ارتفاع ضغط الدم بهذه الرعاية، قد يوصي طبيب النساء والولادة بعلاج دوائي لارتفاع ضغط الدم. في الحالات الأكثر خطورة ، قد تضطر المرأة الحامل إلى التوقف عن العمل أو البقاء في المستشفى لمنع حدوث تسمم الحمل. تعرفي على المزيد حول طرق لخفض ضغط الدم المرتفع بشكل طبيعي.

مخاطر ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل

يزيد ارتفاع ضغط الدم للحامل من خطر الإصابة بمقدمات الارتعاج، وهو مرض يظهر عادةً بعد الأسبوع العشرين من الحمل، ويمكن أن يتطور إلى تسمم الحمل، إذا ترك دون علاج، مما يتسبب في حدوث نوبات وحتى وفاة الأم والطفل. تعرفي على الفيتامينات التي يجب ان تتناولها الحامل.

في حالة عدم إمكانية خفض ضغط الدم، حتى لو تم تناول الأدوية الموصوفة من قبل طبيب النساء والولادة، يجب تحفيز المخاض لتجنب خطر الوفاة.

النظام الغذائي لخفض ارتفاع ضغط الدم للحامل

يجب أن تكون الحمية الغذائية والأطعمة لخفض ضغط الدم المرتفع أثناء الحمل قليلة الملح وغنية بحمض الفوليك، لما لها من تأثير موسع للأوعية يساعد على خفض ضغط الدم. بالإضافة إلى ذلك ، يجب أن يكون استهلاك الماء والأطعمة المدرة للبول مرتفعاً، لتجنب احتباس السوائل وتخفيف الضغط داخل الأوعية الدموية. للمزيد تعرفي على 11 من الأطعمة الخارقة التي يجب تناولها أثناء الحمل.

يمكن أن يكون الوزن الزائد أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم للحامل. 

هل كان المقال مفيد ؟