فوائد الرضاعة الطبيعية

أهم 10 من فوائد الرضاعة الطبيعية لصحة الطفل

فوائد الرضاعة الطبيعية كثيرة جداً، بالإضافة إلى تغذية الطفل بجميع العناصر الغذائية اللازمة له لينمو بصحة جيدة، توفر فوائد مهمة لضمان صحته، مثل تقوية جهاز المناعة وتعزيز نموه وتطوره، حيث أن حليب الثدي غني بالبروتينات والمواد المغذية خاصة لكل مرحلة من مراحل حياة المولود الجديد.

حليب الأم هو الغذاء الوحيد الذي يحتاجه الطفل حتى عمر 6 أشهر، لذلك ليس من الضروري استكمال نظامه الغذائي بأي طعام أو سائل آخر، ولا حتى الماء. 

أهم 10 من فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

 توفر الرضاعة الطبيعية الفوائد التالية للطفل :

1. حليب الأم يوفر جميع العناصر الغذائية للطفل

يتم إنتاج حليب الثدي بطريقة متوازنة ويحتوي على مستويات كافية من البروتين والكربوهيدرات والدهون والماء لدعم نمو الطفل وتطوره. من الناحية المثالية ، يجب أن يستهلك كل الحليب من ثدي واحد قبل الانتقال إلى الآخر، وبهذه الطريقة يتلقى جميع العناصر الغذائية من اللسان الكامل.

2. يسهل الهضم

يتم هضم حليب الثدي بسهولة عن طريق أمعاء الطفل، مما يساعد على الامتصاص الكافي للعناصر الغذائية وزيادة وتيرة الرضاعة الطبيعية ، مما يوفر المزيد من السعرات الحرارية والغذاء للطفل. في الحالات التي يستهلك فيها الطفل حليب الأطفال المجفف ، يكون الهضم أبطأ، حيث لا يوجد حليب صناعي جيد مثل حليب الثدي.

3. لا يجعل الطفل يشعر بالمغص

10 فوائد للرضاعة الطبيعية لصحة الطفل

كما يساعد الهضم السهل لحليب الثدي على تجنب المشاكل مثل الغازات والمغص المعوي. وبالمثل، يحتوي أيضًا على مواد مسؤولة عن حماية وإصلاح الأمعاء الدقيقة لحديثي الولادة.

إقرأي ايضاً: جدول غذائي للأم المرضعة: ما يجب وما لا يجب أن تأكليه

4. يمنع فقر الدم

يحتوي حليب الأم على نوع من الحديد تمتصه أمعاء الطفل بشكل كبير ، كما أنه يحتوي على فيتامين ب 12 وحمض الفوليك ، وهما مهمان لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وهي الخلايا المسؤولة عن نقل الأكسجين في الدم.

5. يجنب الطفل الإسهال

حليب الثدي غني بالبكتيريا التي تستعمر أمعاء حديثي الولادة وتشكل الفلورا المعوية ، وتعمل كحاجز وقائي يساعد أيضًا في الهضم وتنظيم العبور المعوي.

10 فوائد للرضاعة الطبيعية لصحة الطفل

6. يقوي جهاز المناعة عند الطفل 

ولأنه غني بالأجسام المضادة التي تفرزها الأم، فإن حليب الثدي هو شكل طبيعي من أشكال الدفاع للطفل ، حيث يحميه من مشاكل مثل الربو والالتهاب الرئوي والإنفلونزا وآلام الأذن وأمراض الأمعاء. يساعد هذا في الوقاية من الأمراض الخطيرة في وقت مبكر من حياة الوليد، وإذا مرض الوليد، فإن جسم الأم يزيد من كمية البروتينات والخلايا الدفاعية في الحليب، وبالتالي يسهل تعافي الطفل.

7. يطور الجهاز العصبي

حليب الأم غني بـ DHA ، وهو نوع “جيد” من الدهون يساهم في تكوين الخلايا العصبية ويعزز الذاكرة والتعلم والانتباه. DHA هو أحد مكونات أوميغا 3 ، وهو عنصر غذائي مهم بنفس القدر للوقاية من المشاكل العصبية مثل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والزهايمر والخرف.

ننصحك بقراءة: أفضل جدول غذائي للأم المرضعة

8. يمنع السمنة

نظرًا لتأثيره المضاد للالتهابات ، فإن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أثناء الطفولة لديهم مخاطر أقل للإصابة بمشاكل مثل السمنة والسكري واضطرابات القلب طوال الحياة.

10 فوائد للرضاعة الطبيعية لصحة الطفل

9. خالياً من التلوث

إلى جانب كونه أفضل غذاء للطفل، فإن حليب الأم يكون دائماً جاهزاً، في درجة الحرارة المناسبة وخالياً من التلوث الذي قد يسبب الإسهال والتهابات الأطفال حديثي الولادة.

10. يمنع الحساسية

الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية حتى عمر 6 أشهر هم أقل عرضة للإصابة بالحساسية الغذائية ، وخاصة الحساسية من الحليب وفول الصويا والأسماك والمحار والبيض والفول السوداني.

قد يفيدك: علاج احتقان الثدي للمرضع: 4 نصائح طبيعية منزلية

هل كان المقال مفيد ؟